top of page
Search
  • Writer's pictureKhaled Al-Kulaib

الكويت تحتضن أكبر مركز لحوسبة الذكاء الاصطناعي في العالم



في تحقيق صحفي أجراه الصحفي سباستيان موس في الولايات المتحدة ذكر بأن شركة كويتية (نعتذر عن ذكر اسمها نظراً لحساسية المشروع) كانت تعمل منذ عام 2014 على بناء أكبر مركز للبيانات في العالم للعمل في مجال العملات الإلكترونية المشفرة. وكان أول من أثار موضوع هذا المركز هو موقع The Information الشهير للتحقيقات الصحفية Investigative Journalism . كانت الشركة المشار إليها تعمل على بناء أكبر مركز معلومات لتعدين العملات المشفرة بالعالم و يساعدها بذلك توافر الطاقة الكهربائية في الكويت بأسعار منخفضة نسبياً علما بأن الطاقة هي من أكثر التكاليف التشغيلية في مثل هذه المراكز.


في عام 2022 تم التخطيط لبناء مبنيين لمركز البيانات المزمع انشاؤه و يقعان بالقرب من بعضهما في منطقة نعتذر عن ذكرها نظراً لحساسية المشروع. و خلال التخطيط لبناء هذا المركز و تصميم انظمة التبريد الخاصة به و تصميم حوامل وأرفف خوادم الحواسيب و تصميم ما يسمى بال ASIC Semiconductors الخاصة بالمركز ، كانت الشركة ايضا تقوم باستقطاب موظفين للعمل في هذا المركز من الولايات المتحدة تحديداً. وقد أقامت الشركة مركزا هندسيا في مدينة سياتل في ولاية واشنطن و مكتباً تنسيقيا في مدينة سانتا كلارا في ولاية كاليفورنيا يعملون به موظفين سابقين في شركة TSMC التايوانية الشهيرة بصناعة الشرائح الإلكترونية. كما أشارت مصادر بأن الشركة كان لها مكتباً فنيا في مدينة زيورخ في سويسرا كذلك.


طورت الشركة نظاماً للتبريد أطلقت عليه اسم Athena و يستخدم تقنية ثنائية المراحل لتبخير وتكثيف مياه التبريد وإستخدام سائل من شركة 3M يسمى Novec HFE-7100 . كما أنها استبدلت هذا السائل بسائل يطلق عليه BestSolv Sierra بعد أن أعلنت 3M عن مخاطر بيئية و صحية محتملة للسائل القديم.


و بحسب التصاميم التي حصل عليها المحقق الصحفي من شركة Araner وهي شركة المقاولات التي كانت ستبني المركز و الذي يقع على أرض مساحتها 40000 متر مربع وتحتوي على 1650 خادم حاسوبي Server و تستهلك طاقة قدرها 825 MW . و قد اشار التقرير الصحفي ان مسئولا بالشركة المالكة للمشروع قد أفاد بأنه سيتم بناء محطة لتزويد الطاقة بقدرة استيعابية قدرها 1GW بقيمة تصل إلى 200 $ مليون دولار تتزامن مع بناء مركز البيانات المزمع إقامته.


خلال فترة التخطيط تعرض المشروع للكثير من العقبات الفنية و التقنية و حسب مصادر من العاملين في المشروع تم استبعاد بعض المقاولين لأنهم لم يحافظوا على سرية هذا المشروع و تسربت بعض المعلومات و المخططات و توصل لها الصحفي الذي حقق في هذا المشروع. و من البيانات التي تسربت بعض التصاميم المبينة أدناه و التي نشرت في التحقيق الصحفي المذكور.




بعد ان انهارت أسعار العملات الإلكترونية المشفرة و تزامن مع ذلك ظهور تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل ChatGPT من شركة OpenAI قررت الشركة الكويتية تحويل مسار المشروع من مركز لتعدين العملات المشفرة إلى مركزاً للذكاء الاصطناعي و غيره من الانشطة حسب ما تم ذكره بوصف الشركة بعد التحول ، و تلك الأنشطة حسب وصف الشركة هي:


Harness the power of AI, Data Centers, Cloud Infrastructure, Large Language Models, High-

Performance Computing, Machine Learning, and Energy Efficiency all in one place.


كما ان الشركة الكويتية قد قامت بتعيين أفضل الخبرات العالمية لإدارة مراكز البيانات والذكاء الأصطناعي و منهم:


والذي عمل في AWS كمدير مالي حتى عام 2020


وكان نائبا لرئيس مايكروسوفت ومهندساً مرموق فيها حتى عام 2021


نائب رئيس ميتا للبنية التحتية حتى يونيو 2023


نائب رئيس أمازون لمشروع Kuiper


Matthew Taylor

من شركة SambaNova و Ampere



ملاحظة: اذا زرت صفحات اغلب القياديين اعلاه في لينكدان من خلال الرابط في اسماؤهم ستلاحظ ذكر Stealth Startup كجهة العمل و هذا يعني عدم الافصاح عن جهة العمل نظرا لسرية المشروع.


كما قامت الشركة بضم موظفين عدة من امازون و مايكروسوفت للعمل مع الفريق القيادي الذي تم ذكره.


واشارت المصادر ان هذا المركز الذي تعمل على بنائه حاليا الشركة الكويتية ستستخدمه حكومة الكويت كأكبر مركز لحوسبة الذكاء الاصطناعي في العالم Largest AI Cluster. وقد حصلت حكومة دولة الكويت على موافقة شراء 700000 شريحة من شركة Nvidia من احدث طراز و هو B-100. و من الجدير بالذكر بأن اكبر مركزين للذكاء الاصطناعي حاليا في العالم هما في شركتي ميتا و مايكروسوفت و كلاهما يملك 150000 شريحة فقط لا غير (راجع هذا الرسم البياني).


من المتوقع أن تعمل حكومة الكويت مع شركة تقنيات امريكية نعتذر عن ذكر اسمها نظرا لحيوية المشروع و جامعة بحثية عالمية كلاهما من امريكا لتشغيل وإدارة هذا المشروع ، فيما تكون مهمة الشركة الكويتية هو تأجير المركز للحكومة وشركاؤها لتشغيله وإدارته.



كل ما سبق ذكره هو نقلا من التقرير الصحفي الذي تم التطرق له ، اما فيما يخص رأينا كشركة استشارية تعمل في مجال التقنيات أن هذا المركز يعادل اقامة مفاعل نووي لكن لسلاح القرن القادم وهو الذكاء الاصطناعي. ونعتقد بأن استخداماته تفوق حاجة دولة الكويت بكثير ، فلكم ان تتخيلوا بأن شركة ميتا لديها 3 مليار مستخدم و يعالج بياناتهم فقط 150000 شريحة بينما هذا المركز في الكويت فيه 700000 شريحة. كما نود الاشارة بأن العديد من دول الخليج تقدمت بطلبات للحصول على عدد أقل بكثير من هذه الشرائح و تم رفض طلباتهم حيث أن الولايات المتحدة لا تصدر تقنيات تشغيل الذكاء الاصطناعي نظرا لارتباطها بالأمن القومي الأمريكي وهذه الصفقة الوحيدة التي وافقت عليها أمريكا إلى يومنا هذا. كما أننا استشعرنا حساسية هذا المشروع نظرا لعدم الإعلان عنه مسبقا من قبل حكومة الكويت او اي جهة اخرى و لولا صدور التحقيق الصحفي بشأنه و تصريح إيلون ماسك عنه لما علمنا به. كما نود الإشارة بأن الأنباء المتداولة عن زيارة إيلون ماسك هي عارية عن الصحة فهذا المشروع أكبر من كل احتياجات شركات إيلون ماسك مجتمعة.


2,696 views0 comments

コメント


bottom of page